Sort by:
View:
http://daliahafez.com/wp-content/uploads/2016/07/IMG-20150812-WA0011-960x720_c.jpg

تطوير الذات وبناء الشخصية


تطوير الذات وبناء الشخصية

ان الجميع يحاولون ان يطورون ذاتهم ويطورون شخصيتهم فعليكم جميعآ ان تثقون بشخصيتكم أولآ وبعدها سوف يتم عكس شخصيتك على من حولك وهنا سوف اشرح لكم كيف تقومون بتطوير ذاتكم وبناء شخصيتكم. إن الناس من حولنا يحكمون علينا من خلال سلوكنا الظاهري ، إنهم يعاملوننا بعد أن يترجموا حركاتنا ونظرات أعيننا بل وطريقة كلامنا ، فكل ما يصدر عنك ‘ ما أن يكون لك أوعليك .. وتقدير الناس لك هو لمدى ثقتك بنفسك .. فإن كان صوتك مرتعشاً .. وحركات يديك مهتزة .. وعضلات وجهك متجهمة منسدلة وعيناك متسعتان.. ورجليك تهتزان فاعلم أن ذلك يشير إلى شخصية ضعيفة مهتزة .. غير واثقة . أو اليد أو اللوازم اللفظية .. كتكرار كلمة ( مثلاً نعم أو يعني .. ) كلها تشير إلى شخصية غير ناضجة . والواقع المشهود يقول إن النجاح في بناء الشخصية القوية لا يأتي إلا بمواصلة الجهد والمثابرة .

لذا فإنه يجب أولاً أن تشعر بأنك شخص له قيمة حتى يشعر الآخرون بأهميتك .. وعليه فإننا نقول ان قيمة ذلك لا تؤكد أولاً من قبل الآخرين بل منك أولاً .. فأنت شخص قدير وناجح وواثق إذا تصرفت كذلك..فإذا اعتمدت على تقييم الآخرين .. فإن الناتج هو ما يعتقده الآخرون حولك ، إنك بقواك الكامنة ومكامنك المدفونة ومواهبك المميزة تستطيع أن تبني حياة جديدة . فلا مكان هنا للتريث .. فلقد وهبنا الله ملكات وقدرات نستطيع إن أحسنا استغلالها عمل المستحيلات .. غير أننا في بعض الأحيان لا نحسن استغلالها ..

http://daliahafez.com/wp-content/uploads/2016/03/IMG-20151128-WA0008-960x720_c.jpg

الابداع موهبة ام مهارة مكتسبة


هل تكفى موهبة ومهارة الابداع فقط لتقدم وتطور المؤسسات والدول ام يجب ان يوجد رعاة وداعمين للمبدعين

مادور اولى الامر من قادة ومديرين لرعاية هذا النوع من الثروات الكامنة والاستفادة منها

 

إن من أهم الموراد التي يمتلكها الإنسان هو الإبداع، و لو لا الإبداع لاستمرينا في إعادة وتكرار نفس الرتم من الأفكار مرة تلو الأخرى، و لكن وجد الإبداع لتوليد الأفكار الجديدة غير الإعتيادية ولقد ظهرت فى الاونة الاخيرة دورات وورش عمل لتنمية مهارات الابداع والابتكار

 

و السؤال الذي طالما حير الكثير هو، هل الإبداع موهبة بالفطرة أم مهارة مكتسبة؟ هل الإبداع مقتصر على فئة معينة من البشر تحمل جينات الإبداع بالوراثة، أم الإبداع مهارة يمكن إكتسابها و صقلها؟

كما ان السؤال الذى يفرض نفسه هل تكفى موهبة ومهارة الابداع فقط لتقدم وتطور المؤسسات والدول ام يجب ان يوجد رعاة وداعمين للمبدعين سواء داخل الدول او المؤسسات التى تبحث عن الابتكار؟

والسؤال الاخير الذى اسلط الضوء عليه مادور اولى الامر من قادة ومديرين لرعاية هذا النوع من الثروات الكامنة والاستفادة منها ؟ و للإجابة على هذه السؤالات :

يقول اينشتاين كل طفل يولد عبقري .. وهناك اناس عملوا على تنمية هذا التفكير لدى اطفالهم فكان الابداع 

وسنعود بعجلة الزمن للوراء إلى الستينات الميلادية من القرن الماضي عندما طلبت وكالة الفضاء ناسا من الباحث الأكاديمي الدكتور جورج لاند تصميم إختبار لتقييم مستوى الإبداع لدى مهندسي ناسا في الوكالة

Read More

http://daliahafez.com/wp-content/uploads/2016/03/13509021_491150691075872_7681113036071572941_n1-960x720_c.jpg

جودة التدريب فى ظل ترشيد الإنفاق


يعد التدريب مصدراً مهماً من مصادر إعداد الكوادر البشرية من أجل تطوير كفاياتهم بما ينعكس إيجابياً على تطوير أداء المؤسسة من جميع جوانبها المختلفة.

ويعتبر موضوع جودة التدريب أحد المحاور الأساسية لنجاح أي برنامج تدريبي، وذلك للتأكد من تزويد المتدربين بالمهارات المطلوبة لممارسة المهنة بحرفية يتطلبها سوق العمل

وعندما نتحدث عن توجهات دول الخليج فى الفترة المقبلة على سياسة ترشيد الانفاق وعلما بأن هذا التخفيض لن يجب ان يؤثر على قيام المؤسسات بالأهداف المنوطة بها وان لا يوثر بالتبعية على جودة مخرجات العملية التدريبية، ومحاولة الاستفادة من وجود خبرات تراكمية في المؤسسات، يمكنها من زيادة كفاءة استخدام جميع مصادرها المتاحة فى انجاح العملية التدريبية.

من هنا جائت اهمية البحث فى مدى تأثير سياسة ترشيد الانفاق على مستقبل التدريب ومخرجات العملية التدريبية فى الفترة المقبلة

Read More

http://daliahafez.com/wp-content/uploads/2016/03/13174077_476386329218975_7239568835940588522_n1-960x720_c.jpg

كيف تضع خطة لتطوير مهاراتك


مُخطأ من يعتقد أنه يُمكن الوصول إلى حد الإشباع من العلم، أو أن العلم يُمكن أن ينتهي بالوصول إلى تحصيل علمي مُعيّن، أو بتحقيق هدف تم تحديده مُسبقاً، ففي كل يوم تُفتح آفاق علمية جديدة وتتطور المفاهيم المُستخدمة في شتى المجالات، لذا من المهم جداً مواكبة هذه التطورات للبقاء في حلقة التطور.

التحديثات المُستمرة في تقنيات العمل تُؤثر  بلا شك على مسيرتك كمُستقل، فعند العمل في شركة بدوام ثابت، يُمكن أن تُنظّم الشركة دورة تدريبية لتبني تقنية جديدة وتطوير خبرات العاملين لديها، أما أثناء عملك كمُستقل، فتقع هذه المهمة على عاتقك الشخصي، ويجب عليك أن تُوازن بينها وبين عملك لتضمن بقائك ضمن المُرشحين دائماً للحصول على مشاريع جديدة باستمرار. لكن لا داعي للهلع لأن خطوات تطوير المهارات بسيطة إذا تم الالتزام بها بشكل كامل.

التمرين اليومي

المُواظبة على التمرين بشكل يومي هو مفتاح النجاح في أي مجال، فالحصول على مهارة جديدة أو تنمية موهبة، تحتاج إلى صقلها بخبرة عملية، وهذه الخبرة يُمكن الحصول عليها من خلال التدريب المُستمر. فلا تنظر للتقنية الجديدة على أنها عبئ أو شيء صعب لا يُمكن إتقانه، فلكل شيء بداية.

تنظيم الوقت

الوقت الذي يمضي دون أن تصنع لنفسك اسم لا يُمكن تعويضه.

حاول دائماً المُوازنة بين عملك اليومي وتمرينك لتطوير مهاراتك، خصص ساعة يومياً للتدريب، ابتعد فيها عن ضغط العمل وجميع الأمور التي يُمكن أن تُشتت تركيزك.

الاستمرار في هذا النظام يؤدي في نهاية المطاف إلى تحويل التمرين إلى عادة وجزء لا يتجزأ من يومك، وهذا يضمن لك تطوير المهارات التي تمتلكها دون أن تشعر بصعوبة هذه المهمة على المدى البعيد.

مفهوم المرونة المؤسسية


مفهوم المرونة المؤسسية

مفهوم المرونة

المفهوم العام للمرونة هو الحل الأيسر أو اللين واليسر أو القابلية للتغيير إلى الأحسن والأفضل ومنهم من يرى المرونة في تقبل الآخرين وأفكارهم.

أما تعريف المرونة المؤسسية فهي تلك المساحة المسموح فيها للموظف أو المؤسسة بتسهيل وتبسيط بعض المهام الوظيفية والمعاملات دون تجاوز الإجراءات والتعليمات أو الإخلال بالمهام الوظيفية واللوائح التنظيمية.

Read More

http://daliahafez.com/wp-content/uploads/2016/03/IMG-20151120-WA0000-960x540_c.jpg

مهارات التعامل مع الجمهور متعدد الثقافات


مهارات التعامل مع الجمهور متعدد الثقافات

كفاءة التفاعل بين الثقافات

  • ( القدرة على التواصل الناجح بين أبناء ثقافات مختلفة) هي القدرة على تحقيق تواصل ناجح مع الأفراد المنتمين لثقافات أخرى. فخلال عمليات التفاعل مع أفراد منتمين لثقافات أجنبية، يستطيع الشخص الذي يتميز بالقدرة على التفاعل بين الثقافات أن يستوعب مفاهيم الثقافة المحددة المتعلقة بالإدراك الحسي وطريقة التفكير والأحاسيس والتصرف.
  • ويطلق على كفاءة التفاعل بين الثقافات أيضًا اسم "كفاءة التفاعل عبر الثقافات".

مقومات تعدد الثقافات

  • يمكن أن تختلف الثقافات ليس بين 
  • القارات أوالأمم فحسب، ولكن أيضًا داخل نفس المؤسسة وكذلك داخل نفس الأسرة. ويمكن أن تكون الاختلافات بين الثقافات إما أخلاقية أو إثنية أو جغرافية أو تاريخية أو أدبية أو سياسية أو دينية.
  • تتمثل المتطلبات الأساسية لتحقيق كفاءة التفاعل بين الثقافات في التعاطف وتفهم سلوكيات الآخرين وطرق التفكير والقدرة على التعبير عن طريقة تفكير المرء. وتعتبر توازنًا تأقلميًا وتكيفًا حسب الأماكن بين أربعة أجزاء:
  • المعرفة (فيما يتعلق بالثقافات الأخرى وسلوكيات الأفراد الآخرين)
  • التعاطف "التشاعر) (تفهم أحاسيس الآخرين واحتياجاتهم)
  • الثقة بالنفس (معرفة رغبات المرء الخاصة، ونقاط قوته وضعفه ومدى ثباته النفسي)
  • الهوية الثقافية (معرفة ثقافة المرء الخاصة)

Read More

إدارة المواهب والإبداع


إدارة المواهب والإبداع

يعرف المبدع على أنه الشخص الذي يوجد الشيء من العدم أو الشخص الذي يتسم بالإستحداث لا المحاكاة أو التقليد، وعلى الرغم من الإتفاق اللغوي على معنى الإبداع إلا أن الدراسات الحديثة تشير إلى وجود بعض الفوارق بين المصطلحين في العصر الحديث، وعلى الرغم من هذه الفوارق إلا أن العلماء يتفقون على أن غالبية الخصائص الإبداعية موجودة لدى الموهوبين. ويظهر الإبداع على هيئة تفكير إبداعي يعتمد الأسلوب العلمي في البحث المتضمن الإحساس بالمشكلات التي تواجه المنظمات أو المجتمع، والقدرة على الملاحظة، ووضع الفرضيات وإختبارها، والتحقق من صحة النتائج وفائدتها وتعميمها، أو على شكل منتج أو إكتشاف جديد (Downe et. al., 2012).

Read More

Menu